الصفحة الرئيسية / الأخبار / مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يوقع اتفاقية شراكة مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية
مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يوقع اتفاقية شراكة مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية
مجلس

تم، بعد زوال يوم الإثنين 23 ماي الجاري، بمقر مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، توقيع اتفاقيـة شراكة وتعاون بــين المجلس والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، تروم وضع وتنفيذ مخطط جهوي لمحو الأمية.

الاتفاقية وقعها السادة: إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وعبد السميح محمود مدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية.

وتروم هذه الاتفاقية التعاون والتنسيق، في إطار تعاقدي، بين مجلس الجهة والوكالة من أجل وضع وتنفيذ مخطط جهوي للقضاء على الأمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة في أفق 2024، وذلك وفق خارطة الطريق الوطنية لمحاربة الأمية وشروط تفعيلها على مستوى الجهة، ويتم لهذا الغرض صياغة برامج عمل سنوية تحدد التزامات كل طرف، وفقا لما تنص عليه مواد هذه الإتفاقية.

ويتولى مجلس الجهة إدراج برنامج محو الأمية ضمن البرنامج الجهوي للتنمية وبسطه من خلال وضع مخطط جهوي لمحاربة الأمية بتنسيق مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية وكل الأطراف المؤسساتية المتدخلة (الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة، المندوبية الجهوية للتكوين المهني، المندوبية الجهوية للتخطيط، المندوبية الجهوية الشباب والرياضة...(وتتبع تنفيذه و تقييم نتائجه).

كما يتولى المجلس وضع هياكل على مستوى الجهة قصد تحقيق أهداف البرنامج الجهوي لمحاربة الأمية، والمساهمة في تكوين المكونين ومختلف المتدخلين بشراكة مع الهيئات والمؤسسات الجهوية: الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، المؤسسات الجامعة، المندوبية الجهوية للتكوين المهني، المندوبية الجهوية للشباب والرياضة.

المجلس يعمل أيضا، حسب نص الاتفاقية، على تعبئة المواطنين وهيئات المجتمع المدني قصد الانخراط الفاعل والمسؤول في برنامج محو الأمية، إضافة إلى التنسيق مع مختلف الجماعات الترابية الأخرى داخل الجهة لتعبئة الموارد المالية واللوجيستيكية لدعم برامج محو الأمية وما بعد محو الأمية، انسجاما مع برنامج التنمية الجهوي، وتعبئة الموارد البشرية والمالية السنوية الضرورية، وتحويل مساهمته المالية السنوية إلى حساب الإطار الذي سيتم إحداثه لهذا الغرض، كما هو منصوص عليه في الفقرة الثانية من المادة الخامسة من هذه الإتفاقية.

ويعمل المجلس كذلك على تيسير مهمة كل الأطراف المتدخلة وجميع الشركاء على مستوى مختلف الجماعات الترابية في الجهة، بتنسيق مع الوكالة والمتدخلين المؤسساتيين على مستوى الجهة والعمالات، والمشاركة في تتبع وتقييم مختلف البرامج التي يتم تنفيذها في إطار المخطط الجهوي لمحو الأمية؛ وتشجيع المستفيدين المتفوقين ومختلف المتدخلين المبدعين في برامج محو الأمية وما بعد محو الأمية؛ ودعم التقائية البرامج التنموية بالجهة مع برامج محاربة الأمية.

في حين، تتولى الوكالة توفير العدة البيداغوجية والديدكتيكية للبرنامج الجهوي السنوي لمحاربة الأمي، وتوفير وتعميم الآليات والأدوات والوثائق اللازمة للقيام بعمليات التتبع والتقييم والإشهاد، وتكوين المكونين ومختلف المتدخلين؛ وتتبع وتقييم مختلف البرامج.

وتساهم الوكالة في تعبئة الموارد البشرية الكفيلة بإنجاح المخطط؛ وفي توجيه وتنسيق جميع الأنشطة التي يتم تنظيمها على مستوى الجهة في مجال محو الأمية وما بعد محو الأمية، والتواصل والتنسيق مع مختلف الفاعلين لتدليل الصعوبات المحتملة.

وكان مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد صادق خلال دورته الاستثنائية المنعقدة يوم 28 أبريل 2016 بالحسيمة، على مشروع اتفاقية شراكة بينه وبين الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية.