الصفحة الرئيسية / الأخبار / بـــــــــــــــلاغ
بـــــــــــــــلاغ
بـــــــــــــــلاغ

تداول مكتب جهة طنجة تطوان الحسيمة، في اجتماعه العادي، ليوم أمس الجمعة 18 مارس الجاري، في موضوع الوضعـــــية التي يعيشها إقليم الحســــيمة، على إثر توالي الهزات الأرضية، والتي خلفت أجواء من القلق العام في نفوس الساكنة. وتفعيلا للتدابير الاستعجالية التي سبق للمجلس أن أعلن عنها في بلاغ سابق، عقد رئيس مجلس الجهة، يومه السبت 19 مارس 2016، اجتماعا طارئا، بمقر ملحقة الجهة بالحسيمة، مع رؤساء الجماعات التي تسجل بها هزات ارتدادية؛ حيث تم الاستماع إلى انشغالات ممثلي الساكنة واحتياجاتهم الحالية والمحتملة في هذه الظرفية. هذا، وفي إطار التنسيق الدائم والمتواصل مع القطاعات والمصالح ذات الصلة بتداعيات الهزات الأخيرة، فإنه تقرر: - تنظيم حملات تحسيسية للدعم النفسي لفائدة الحالات التي تعيش اضطرابات جراء مخلفات الهزات المتواليـة، خصوصا للأطفال. وفي هذا الإطار، وبتنسيق مع وزارة الصحة، سينتقل فريق من الأطباء النفسانيين إلــى الإقليم، وسيخصص الجناح الخاص بمكتب رئيس الجهة بملحقة الجهة لاستقبال الحالات التي تحتاج إلى علاج ودعم نفسيين، - تعزيز الإمكانيات اللوجيستيكية والطبية داخل قسم أمراض القلب والشرايين بمستشفى محمد الخامس الجهوي، لاستقبال الحالات التي تعاني من الأزمات القلبية بفعل تأثيـــر الهزات، - إطلاق دراسة ميدانية تهم جميع المناطق التي تشهد هزات أرضية، هدفها تشخيص وضعية المنازل المهددة بالزلزال، - إنجاز دراسة مستعجلة لإحداث مركز لرصد الزلازل بتراب الإقليم، والبحث عن شركاء لإخراج هذا المركز إلى حيز الوجود في أجل معقول. وفي الأخير، فإن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، يطمئن ساكنة إقليم الحسيمة والمناطق المجاورة له، ويذكر بأن كل إمكانيات الجهة تظل رهن إشارة الساكنة لمواجهة أي طارئ محتمل، ويقرر عقد دورة استثنائية للمجلس بمقر ملحقة الجهة بإقليم الحسيمة، يوم 28 أبريل المقبل. طنجة، السبت 19 مارس 2016 مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة