الصفحة الرئيسية / الأخبار / عبد الحق الخيام: الاستراتيجية الاستباقية في مواجهة الظاهرة الإرهابية آتت أكلها
عبد الحق الخيام: الاستراتيجية الاستباقية في مواجهة الظاهرة الإرهابية آتت أكلها
عبد

قال عبد الحق الخيام مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، خلال تدخل له ضمن أشغال ندوة "الجهوية والسياسات الأمنية"، المنظمة بطنجة اليوم الجمعة 10 مارس الجاري، إن المقاربة الأمنية لوحدها لا يمكن أن تقضي على أي نوع من الجرائم (جريمة منظمة، جريمة إرهابية).

واعتبر الخيام، الذي تطرق إلى الشق المتعلق بتدخل الأمن في التعامل مع الظاهرة الإرهابية، أن الضربات الاستباقية بهذا الشأن أعطت أكلها، وهناك عمل جبار ينجز من طرف المصالح الأمينة المغربية لتطوير تدخلاتها في التعامل مع مختلف الجرائم.

وأكد الخيام على أن الجهاز الأمني دوره مهم، لكنه يظل ذا محدودية، موضحا أن المؤسسات الدينية، كما المجتمع المدني لهما مكانتهما في هذا الإطار، دون إغفال الدور الطلائعي الذي يجب أن يلعبه المفكر المغربي في إنتاج فكـــر لمواجهة جميع هاته التحديات، على اعتبار أن معالجة الظاهرة الإرهابية تمس بشكل أساسي ما هو إيديولوجي.

وسجل الخيام الالتزام المغربي الدولي بمحاربة الإرهاب كواحد من العناصر التي تركز عليها عملية اشتغال الأجهزة الأمنية وفق احترام الحقوق الفردية والجماعية مع التمسك بسمو القانون، مؤكدا على أن التجربة المغربية في مجال محاربة الإرهاب تعتبر رائدة إقليميا ودوليا باحترامها لحقوق الإنسان والقانون.