الصفحة الرئيسية / الأخبار / مراكش تشهد التوقيع على مذكرتي تفاهم بين مجلس جهة طنجة والمجلسين التشريعيين لولايتي سنر و النيل الأبيض بجمهورية السودان في مجال التنمية ال
مراكش تشهد التوقيع على مذكرتي تفاهم بين مجلس جهة طنجة والمجلسين التشريعيين لولايتي سنر و النيل الأبيض بجمهورية السودان في مجال التنمية ال
مراكش تشهد

وَقَّعَ إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، صباح يوم الإثنين 14 نونبر الجاري، مع رئيس المجلس التشريعي لولاية سنار بجمهورية السودان الشقيقة والوفد المرافق له، على مذكرة تفاهم بين المؤسستين حول التعاون في مجال التنمية المستدامة. وتهدف إلى إطلاق سلسلة من المشاورات من أجل البحث عن سبل ومجالات التعاون المركزي بين الطرفين وخاصة فيما يتعلق بتدبير الموارد الطبيعية والطاقات المتجددة وحماية البيئة، مع الحرص على وتطوير أدوات الدبلوماسية الموازية وتعزيز التفاهم المشترك بين المملكة المغربية وجمهورية السودان.
وفي نفس الإطار تم توقيع كذلك على مذكرة تفاهم مع المجلس التشريعي لولاية النيل الأبيض بجمهورية السودان لتبادل الخبرات والتجارب حول التدبير المستدام للموارد الطبيعية للحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية.
مذكرتي التفاهم المندرجــــتين في إطار الأنشطة واللقاءات الموازية المنظمة ضمن فعاليات مؤتمر "كوب 22"، والذي تحتضنه مدينة مراكش ما بين 7 و18 نونبر 2016، (المذكرة) تم التوقيع عليهما بفضاء الصناعة التقليدية المخصص للجهات المغربية (Frig des régions du Maroc).
وكان إلياس العماري، وقبل التوقيع على مذكرتي التفاهم المشار إليهما، قد استعرض أمام الوفد السوداني الصلاحيات الجديدة التي أمست تتمتع بها الجهة في المغرب انسجاما مع القانون الجديد المنظم لعملها، معرجا على أهم المشاريع التنموية التي عرفتها جهة طنجة تطوان الحسيمة على وجه الخصوص، ومختلف المجهودات التي تقوم بها في سبيل حماية المناخ خاصة وأنها أشرفت على تنظيم "ميد كوب 22" شهر يوليوز الماضي.