الصفحة الرئيسية / الأخبار / زيارة وفد من الجالية المغربية بألمانيا لمجلس الجهة
زيارة وفد من الجالية المغربية بألمانيا لمجلس الجهة
زيارة

حل مساء السبت 22 أكتوبر 2016، بمقر مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وفد يمثل أعضاء الجمعية الإسلامية للشباب والخدمات الإجتماعية بمدينة فرانكفورت الألمانية وطلبة الجالية المغربية المقيمة بألمانيا. وكانت في استقبال ضيوف الجهة، السيدة سلوى الدمناتي، رئيسة لجنة التعاون والشراكة ومغاربة العالم بمجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة. وقالت في سياق هذه الزيارة:"هذا اللقاء عقدته لجنة التعاون والشراكة ومغاربة العالم بمجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة مع أعضاء من الجمعية الإسلامية للشباب والخدمات الاجتماعية بفرانكفورت، مرفوقين بعدد من طلبة الجالية المغربية المقيمة بألمانيا، ويأتي في إطار التواصل مع أبنائنا بالخارج، وبهدف تنمية التواصل معهم. واطلعنا على بعض المشاكل التي تعترضهم على مستوى بلدهم الأم، نظير الهاجس الذي يؤرق بال المغاربة المقيمين في المهجر، سيما ارتفاع تكاليف تذاكر السفر بالنسبة للذين يسافرون على متن الطائرة. ومن خلال اللقاء عرفناهم بالجهة التي ينتمون إليها وبعض المزايا والإيجابيات التي تتميز بها. كما أكدوا لنا حبهم واعتزازهم بالانتماء لبلدهم الأم، المغرب". 
اللقاء كان مناسبة لفتح جسور التواصل مع أبناء الجالية المغربية بالمهجر، حيث تم تقريبهم تجربة الجهوية بالمغرب، وتعريفهم بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة ومميزاتها، والمشاريع الاقتصادية الهامة التي تحتضنها. واهتمام الجهة بالجالية من خلال إحداث لجنة التعاون والشراكة ومغاربة العالم التي تسهر على مواكبة المهاجرين المغاربة والحفاظ على ارتباطهم بوطنهم الأم. 
وتم طرح العديد من المشاكل أثناء النقاش والمداخلات، أبرزها ارتفاع تكاليف تذاكر السفر عبر الطائرة. ووعدت رئيسة لجنة التعاون والشراكة ومغاربة العالم بمجلس بالجهة بنقلها بأمانة لمجلس الجهة من أجل التدخل والبحث عن حلول تروم خدمة الجالية.
وفي تصريح للسيد حسن أجواو،عضو مكتب الجمعية الإسلامية للشباب والخدمات الإجتماعية بفرانكفورت، قال:" الجمعية تأسست سنة 1998، ذات أهداف اجتماعية و خيرية. تقوم بمجموعة من الأعمال، من ضمنها زيارة السجناء المغاربة بألمانيا، وتدريس اللغة العربية لأبناء الجالية في نهاية الأسبوع، وتنظيم الرحلات. وتهتم من خلال فرقة النسيم بأنشطة المسرح وحفظ الأناشيد. قدما طلب للقاء مسؤولي الجهة من أجل زيارة طنجة. أشكر جميع أعضاء المجلس وعلى رأسهم السيد إلياس العمري على سرعة الرد وحفاوة الاستقبال. نحن من خلال هذه الزيارات نود ربط العلاقة بين الجالية والوطن الأم. نتمنى كذلك تسهيل زيارات أخرى لباقي مناطق الجهة، خصوصا تطوان شفشاون، و الحسيمة، ووزان.
كما نتمنى حل مشكلنا، خصوصا المرتبطة بالطيران، مع الخطوط الملكية المغربية سواء على مستوى غلاء التذاكر، وكذا بخصوص مشكلة سحب الخط الجوي الذي كان يربط مدينة فرانكفورت الألمانية بمدينة الناظور، ما اثر على العديد من الأسر وعسر عليها زيارة بلدها الأم، وأسرها. و أتمنى أن يأخذ مجلس الجهة بعين الاعتبار هذه المشاكل والتدخل من أجل حلها، ضمانا لاستمرار الصلة والتواصل بين أفراد الجالية وأسرهم ووطنهم الأم".
واطلع أعضاء وفد الجمعية الإسلامية للشباب والخدمات الإجتماعية بمدينة فرانكفورت الألمانية وطلبة الجالية المغربية لمقيمة بألمانيا على ظروف اشتغال الجهة ومميزاتها من خلال عرض شريط مصور لتقريبهم أكثر من الواقع المعاش والتغيير الجدري الذي عرفته جهة طنجة تطوان الحسيمة. واختتمت الزيارة بتسليمهم تذكارا خاصا بالجهة.