الصفحة الرئيسية / الأخبار / نائب الوزير المنتدب للبيئة باسبانيا: تنظيم "ميد كوب المناخ" بطنجة يعد حدثا هاما بالنسبة لإسبانيا
نائب الوزير المنتدب للبيئة باسبانيا: تنظيم "ميد كوب المناخ" بطنجة يعد حدثا هاما بالنسبة لإسبانيا
نائب

اعتبر ريكاردو دياز نائب الوزير المنتدب للبيئة باسبانيا ان تنظيم "ميد كوب للمناخ" بالمغرب من اجل مواجهة التغيرات المناخية في حوض البحر الأبيض المتوسط  يعد حدثا هاما بالنسبة لاسبانيا كبلد جار وصديق وشريك استراتيجي مهم للمغرب مشيرا الى التقدم الذي يشهده المغرب في عهد حكم الملك محمد السادس.

وأوضح دياز ان المغرب واسبانيا يعتبران دولتان شريكتان في الفضاء المتوسطي مشيرا إلى تنظيم لقاءات وندوات حول هذا الموضوع بكل من الدار البيضاء سنة 1994وبرشلونة سنة  1995.

وقال دياز : "المغرب واسبانيا لا يعتبران مجرد بوابة لمنطقة حوض بحر الأبيض التوسط بل الجسر الحقيقي والمنطقي الذي يربط أوروبا بإفريقيا مشيرا إلى ان الرباط ومدريد يمثلان نموذجا لمكافحة التغيرات المناخية ومثالا يحتدى به في مجال الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

وفي سياق متصل، هنأ ريكاردو دياز المغرب على تنظيمه لحدث ميدكوب 22 والتزامه بتقليص 32 في المائة من الاحتباس الحراري وبلوغ 52  في المائة من الطاقات المتجددة مبرزا دعم اسبانيا للمغرب في هذا المجال. 

واعتبر المسؤول الاسباني ان بلاده يعد نموذجا رائدا في مجال محاربة التغير المناخي مبرزا وقوف اسبانيا إلى جانب المغرب في مساعيه في محاربة التغيرات المناخية.

وأكد ريكاردو دياز نائب الوزير المنتدب للبيئة باسبانيا مشاركة أربع شركات اسبانية في أشغال بناء محطة نور للطاقة الشمسية بمدينة ورزازات معتبرا أن سنة 2015 تعد سنة حاسمة في قضية محاربة التغيرات المناخية وتأثيرها على التنمية المستدامة.

من جهة أخرى، أشار يكاريو دياز في كلمة له - نيابة عن الوزير المنتدب للبيئة باسبانيا الذي تعذر عليه الحضور- إلى تبني اسبانيا لخارطة طريق للحد من الانبعاثات الكربونية سنة 2020 ومحاربة التغيرات المناخية التي تهددنا وتهدد العالم اجمع .

واعتبر ريكاردو دياز أن قمة مراكش للمناخ المزمع المرتقبةبين 7 و18 نوفمبر تمثل حدثا مهما من اجل اتخاذ الخطوات المناسبة  لتطوير وتنفيذ اتفاق باريس للمناخ مبرزا أهمية وجود اتفاق عالمي منسق حول المناخ من اجل محاربة التغيرات المناخية مشددا على وثوق بلاده في أن تنظيم ملتقى ميد كوب 22  بمدينة طنجة سيشكل إضافة نوعية ودفعة قوية في مجال محاربة التغيرات المناخية.

يشار إلى أن فعاليات المنتدى المتوسطي حول التغيرات المناخية "ميد كوب 2"، افتتحت اليوم الاثنين، تحت شعار: "لنعمل جميعا من أجل المناخ"، بتلاوة رسالة ملكية وجهت للمشاركات والمشاركين، تلاها رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العمري، بحضور الأمير مولاي رشيد.

كما عرف افتتاح المنتدى عرض فيلم عن جهة طنجة تطوان الحسيمة، استعرض أهم المميزات البيئية للمنطقة.