الصفحة الرئيسية / الأخبار / الخمليشي: مسيرة طنجة هي لإثارة انتباه الرأي العام الوطني والدولي للاشكاليات المرتبطة بالتغيرات المناخية
الخمليشي: مسيرة طنجة هي لإثارة انتباه الرأي العام الوطني والدولي للاشكاليات المرتبطة بالتغيرات المناخية
الخمليشي:

اعتبر ربيع الخمليشي، رئيس مرصد حماية البيئة والماَثر التاريخية بطنجة، أن المسيرة التي انطلقت اليوم الأحد من ساحة "إيبيريا" من أجل عدالة مناخية، تأتي بالموازاة مع التظاهرة الرسمية للمؤتمر المتوسطي للمناخ، والهدف منها إسماع صوت المجتمع المدني وإثارة انتباه الرأي العام الوطني والدولي للاشكاليات المرتبطة بالتغيرات المناخية.


وأوضح الخمليشي، أن هذا الحدث جاء استجابة للمطالب الأساسية لشعوب العالم قاطبة، وبشكل خاص شعوب دول الجنوب، التي تناضل من أجل إقرار اتفاق عالمي عاجل يقوم على مبدأ المسؤولية التاريخية المشتركة، وعلى ضرورة ملاءمة فرص التمويل بما يتلائم وطبيعة البلدان الهشة التي تعاني أكثر من إشكالية التغيرات المناخية، داعيا الى ضرورة الموازنة ما بين أساليب الملاءمة والتخفيف من أشكال التعاطي مع التغيرات المناخية.
وكشف الخمليشي ، على هامش المؤتمر المتوسطي للمناخ "ميد كوب 22" الذي يساهم في تنظيمه، عن الجهات المشاركة في هذه التظاهرة والتي تتشكل بالأساس من منظمات كشفية، ومركزيات نقابية، وجمعيات بيئية وحقوقية، من السينغال والبيرو فرنسا والبنين وفلسطين والجزائر والعديد من الدول الأخرى.
وبخصوص الانتظارات الدولية من المؤتمر، قال في هذا الصدد "هذا المؤتمر له طبيعة خاصة والهدف منه إنضاج اقتراحات وأفكار لكي تكون قادرة على التحقيق والتنزيل".