الصفحة الرئيسية / الأخبار / إلياس العماري لسكاي نيوز عربية: مؤتمر طنجة سيبحث الحلول لتجاوز ما يحدث من تدمير للمناخ بمنطقة المتوسط 
إلياس العماري لسكاي نيوز عربية: مؤتمر طنجة سيبحث الحلول لتجاوز ما يحدث من تدمير للمناخ بمنطقة المتوسط 
إلياس

 

أكد إلياس العماري رئيس مؤتمر الأطراف المتوسطي للمناخ الذي ستحتضنه مدينة طنجة يومي 18 و 19 يوليوز الجاري لقناة سكاي نيوز بالعربية، أن اختيار المغرب لتنظيم هذه التظاهرة يعود أساسا لتواجده ضمن ضفاف البحر الأبيض المتوسط، إضافة للمجهودات التي قام بها للحفاظ على البيئة والمناخ من خلال الاستثمارات الكبرى للطاقات المتجددة والبديلة ومبادرات أخرى في هذا المجال.

أضاف إلياس العماري خلال استضافته في النشرة الإخبارية لقناة سكاي نيوز عربية لبعد ظهر اليوم الثلاثاء مباشرة من العاصمة الرباط أن المؤتمر الدولي حول التغيرات المناخية كان يهتم بتلك التحولات على امتداد خريطة العالم، ولم يكن يأخذ بعين الاعتبار أن المتضرر الأكبر هي منطقة البحر الأبيض المتوسط، بعدما كان في الماضي فضاء للحضارات ومهدا للديانات والعلوم والفلسفة، أصبح الآن مقبرة للعديد من المواطنبن القادمين من ثخوم إفريقيا بحثا عن لقمة خبز ولوكانت يابسة وقارورة ماء.

أوضح رئيس مؤتمر الأطراف المتوسطي للمناخ أن الفاعلين ونشطاء المجتمع المدني والخبراء تنبؤوا لما سيحدث لهذه المنطقة، لذلك سارعوا لعقد النسخة الأولى في فرنسا والثانية التي ستحتضنها مدينة طنجة.

كما أشار إلياس العماري، أن دورة طنجة ستعرف توقيع ميثاق بين رؤساء الجهات المتوسطية للإعلان عن ميثاق أغلب بنوده تطبيق لإعلان باريس للتهييء للقمة 22 في مدينة مراكش.

استطرد إلياس العماري في حديثه لقناة سكاي نيوز عربية، أن الميثاق الدذي سيوقع سيتضمن مقترحات جديدة تخص دول حوض البحر الأبيض المتوسط، إلى جانب الالتزامات المتعددة التي ستناقش خلال المشاورات بين مختلف الأطراف، إضافة لأكثر من 16 ورشة ستؤطر من طرف خبراء وخبيرات من مختلف بلدان العالم تخص الهجرة والشباب، والهجرة والمرأة، إلى جانب الشباب والبيئة، وهي مواضيع شدد إلياس العماري أنها ستناقش لأول مرة، ناهيك عن القرية الخاصة بالحلول التي ستقدمها الشركات العالمية والحلول لتجاوز التدمير الذي يتضرر منه المناخ.